كيف تسأل عملائك لتبني علاقة معهم؟

0

فى الحياة الإجتماعية وبعيدآ عن صخب الأحداث, يمكنك ان تقابل شخصآ ودوداّ ويعجبك انه متحدث ويبدي الاهتمام بك ويحاول جذب أطراف الحديث معك.

يمكنك أن تجاريه وتشاركه بعض الردود على اسئلته عن مايعجبك او يثير اهتمامك, بل سوف يأخذك الفضول وقد تبدي الاهتمام المتبادل وتحاول ان تسأله عن حاله وما يعجبه ايضآ.

لكن ماذا لو اخذت اسألته منحنى آخر وبدأ يسألك عن عملك, راتبك, هل هو مربح؟

شخصيآ آخر شخص حاول ان يسلك ذلك الطريق رغم تقابلنا 3 مرات قبل تلك المرة الأخيرة, أنهيت معه الحوار بعد اول اسئلته, بسؤالى له هل لديك عرض عمل مغري لأفكر به وأقارنه مع عملى الحالي؟

قد تكون العلاقة أكثر ودية بينك وبين أحد الأشخاص, مايمكنه أن يسألك مثل تلك الأسئلة, لكن مع زبائنك, أن يجب ان تسأل الاسئلة الصحيحة فى الوقت الصحيح لكي تصل لتلك المرحلة التي تكون إجابات أسئلتك أكثر خصوصية وتستدعي قدر حقيقي من الثقة المتبادلة .

القاعدة الأولى:

ابني علاقة قوية

اجعل دائمآ هدفك هو بناء علاقة ودية وقوية مع زبونك, يفضل الناس عادة التعامل مع الأقرباء ومع من يستحوذ على ثقتهم, لذلك عليك ان تكسب ثقة عميلك وتكون أهلاّ لها.

القاعدة الثانية:

التواصل يبني العلاقة

البقاء على تواصل مع الآخرين هو مايبني العلاقات, لذلك احرص على تنظيم وترتيب عملية التواصل مع زبائنك, وعملائك المحتملين, ومن لا تعتقد انه سيكون عميلك, لا تعلم ماذا يحدث في المستقبل, يمكنك ان تستحوذ علي ثقته وتساعده فى احدي القرارات المتعلقة بمجال عملك يومآ ما.

القاعدة الثالثة:

انت لا تستجوب عملائك

بعض المعلومات الشخصية والتي يعتبرها الكثير من العملاء من صميم خصوصيتهم, هي أساس عملية البيع بالنسبة لك, او حتى كإستشاري مبيعات يتوجب عليك الإطلاع عليها لتقديم الاستشارة الأدق والمعلومة الصحيحة عن منتجاتك, لذلك يجب عليك ترتيب اسئلتك وتوجيهها فى الوقت المناسب, وسوف  نتعرف  علي ذلك فيما يلي:

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.